المؤتمر الوطني العام يوافق على تعديل علاوة العائلة والسكن للمواطنين الليبيين
بواسطة osma بتاريخ 6 نوفمبر, 2012 في 05:53 مساء | مصنفة في أخبار, الأخبار | لا تعليقات

 

وافق أعضاء المؤتمر الوطني العام في الجلسة التي عقدوها صباح اليوم الثلاثاء الموافق للسادس من نوفمبر على تعديل علاوة العائلة والسكن للمواطنين الليبيين وفق المقترح الذي قدمته كتلة العدالة والبناء بالمؤتمر خلال الأيام الماضية والذي طالبت فيه برفع مرتبات المواطنين الليبيين وشددت على الموافقة عليه وإقراره بشكل عاجل وسريع.

 

وبحسب وكالة الأنباء الليبية فقد تم التصويت بالإجماع بالموافقة على المقترح وإحالته الى اللجنة القانونية لإعداد مشروع القانون وعرضه على المؤتمر الوطني العام في مدة لا تتجاوز الشهر،وستشمل العلاوات كل شرائح المجتمع دون استثناء ولا تقتصر على شريحة الموظفين بما يحقق معالجة شاملة لمستوى معيشة المواطن الليبي.

ويتضمن المقترح الذي قدمته كتلة العدالة والبناء زيادة علاوة العائلة بمبلغ شهري قدره مائة وخمسون دينارا للزوجة ومائة دينار للطفل،وزيادة علاوة السكن بمبلغ مبدئي يقدر بمائتي دينار شهريا.

وشدد المقترح – الذي تحصلت المنارة على نسخة منه – على ضرورة”إسعاف المواطن بحلول عاجلة ومؤقتة إلى حين وضع حل شامل للمسألة”.موضحا أن”معالجة الدخل والمرتبات يحتاج إلى دراسات شاملة اقتصادية واجتماعية ومالية مبنية على إحصاءات وبيانات صحيحة ودقيقة،وكل ذلك يحتاج إلى وقت،والحال أن الموضوع عاجل خاصة في ظل وطأة ارتفاع الأسعار والظروف المعيشية المرهقة وطول صبر ومعاناة المواطن الليبي”.

تضاؤل وتضخم

وقالت كتلة العدالة والبناء في مقترحها”لا يختلف عاقلان على أن المبالغ التي تصرف للموظفين والعمال والمتقاعدين تحت بند علاوة العائلة قد تضاءلت بمرور الزمن وتضخم الأسعار حتى أنها لم تعد ترى إلا بالمجهر،ولا يحتاج زيادة علاوة العائلة إلى دراسة أو إحصاءات أو بيانات،ومن ثم يمكن تقرير زيادة علاوة العائلة بمبلغ شهري قدره 150 دينار للزوجة و 100 دينار للطفل وتصرف بنفس الشروط الواردة في لائحة علاوة العائلة”.

وفي سياق مطالبتها بزيادة علاوة السكن ذكرت الكتلة أنه”تم في الفترة الأخيرة إلغاء علاوة السكن في جداول المرتبات المعمول بها،وعلى هذا يمكن تقرير استعادة هذه العلاوة بمبلغ مبدئي مثل 200 دينار شهريا إلى حين الانتهاء من تقرير حل شامل لمسألة المرتبات والأجور والمعاشات والسكن ضمن معالجة شاملة لمستوى معيشة المواطن الليبي”.

وقالت الكتلة”يطرح في المؤتمر من حين إلى آخر موضوع مزايا ومرتبات أعضائه ،ولكننا نرى ألا يسبق موضوع مزايا ومرتبات الأعضاء موضوعا آخر لايقل عنه أهمية وهو مستوى معيشة المواطن الليبي،وخاصة فئة الموظفين والعمال والمتقاعدين الذين يعانون في غالبيتهم من مستوى متدنٍ من الدخل”.

المنارة

اترك تعليقا